ملخص سياساتي - إعداد موازنة المواطن في فلسطين

الكاتب: رابح مرار , بكر شتية, صبري يعاقبة
السنة: 2022

اشتقت هذه الورقة من الدراسة التي أعدها معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطينية (ماس) لصالح وزارة المالية ضمن مشروع (Transparency, Evidence and Accountability (TEA الذي ينفذه برنامج الأمم المتحدة الإنمائي (UNDP-PAPP) بتمويل من وزارة الخارجية البريطانية وشؤون الكومنولث (FCDO).

مع حالة الفراغ التشريعي الذي تعيشه المناطق الفلسطينية، بسبب تعطل المجلس التشريعي عن العمل منذ العام 2007 بسبب الانقسام، وما تعنيه تلك الحالة من ضعف وشبه غياب للدور التشاركي والرقابي المجتمعي على الأداء المالي للسلطة الفلسطينية، تبرز الحاجة إلى إيجاد صيغة تشاركية يلتقي فيها كل من الحكومة والمواطن من خلال مؤسسات المجتمع المدني ذات العلاقة بتعزيز قيم الحوار والحوكمة والرقابة والشفافية من أجل ضان حق المواطن في معرفة مصادر التمويل وقنوات الإنفاق للمال العام، ومن ثم حقه في المشاركة في صياغة توجهات وأولويات الإنفاق المستقبلية يداً بيد مع الجهات الحكومية والمحلية ذات العلاقة.


تبرز أهمية “موازنة المواطن” في كونها واحدة من الوثائق المطلوب نشرها بالتزامن مع الإعلان عن قانون الموازنة العامة (أو القرار بقانون الموازنة العامة) باعتبارها أداة مبسطة من أجل توعية المواطن وتثقيفه في قضايا الإيرادات والنفقات ومصادر التمويل، كما ويمكن اعتبارها وسيلة مهمة من أجل إشراك المواطنن في صياغة أولويات الإنفاق للسنوات القادمة، وهو ما ينطبق عى كل من مراكز المسؤولية المختلفة في الحكومة المركزية والهيئات المحلية، وصولاً إلى تعزيز ثقة المواطن بمراكز المسؤولية تلك. من هنا يرز الهدف من هذه الدراسة والمتمثل بإسقاط الممارسات المثى المتبعة عالمياً في مجال إعداد موازنات المواطن عى ما يتم إصداره لدينا في فلسطين، وذلك من أجل تقديم مجموعة من التوصيات والسياسات التي من شأنها العمل عى تطوير موازنة المواطن واستدامتها وجعلها أداة تشاركية بن المواطن والحكومة ووحدات الحكم المحلي في مجال إعداد وصياغة السياسات العامة وأولويات الإنفاق بما يتناسب والاحتياجات التنموية والتطويرية.

تحميل الملف