المراقب الاقتصادي العدد 71 - الربع الثالث 2022

الكاتب: معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس)
السنة: 2023

استمر التحسن الحذر في النشاط الاقتصادي خال الربع الثالث 2022 ، نتيجةً للنمو في الإنفاق الاستهلاكي الخاص، والاستثمار، وانتعاش الصادرات، لكن الزيادة المستمرة في واردات السلع، وتراجع الإنفاق الاستهلاكي الحكومي، تسببا في الحد من زخم النمو. من حيث الإنتاج، كانت التجارة والخدمات من أكبر المساهمين في النمو الاقتصادي، قابلهما انكماش بارِز في النشاط الزراعي. انحصرت  علامات التعافي من صدمة الجائحة في العام 2020 في الضفة الغربية، التي تمكنت بعد نحو ثلاثة أعوام من استعادة مستويات إنتاج ما قبل الجائحة، في حين ما زال قطاع غزة يعاني من أوضاع صعبة وتراجع النشاط الاقتصادي. إضافة إلى ذلك، شهد الربع الثالث 2022 استقراراً في المستوى العام لأسعار السلع والخدمات مقارنة بالربع السابق، كما تقلصت الضغوط على ميزان المدفوعات مع تراجع عجز الحساب الجاري من أعلى مستوى تاريخي له في الربع الماضي؛ حيث عوضت الزيادة من تعويضات العاملين في إسرائيل، واستئناف بعض مساعدات الدول المانحة، من اتساع العجز في الميزان التجاري. 


يركز هذا القسم على أداء الاقتصاد الكلي في الربع الثالث 2022 ، بما يشمل: الإنتاج، والاستهلاك، والأسعار، وميزان المدفوعات. كما يخصص هذا العدد من المراقب قسماً منفصاً لقطاع المعلومات والاتصالات، ضمن التغطية لمختلف مواضيع البنية التحتية الاقتصادية بشكل دوري، فنسلط الضوء هنا على أحدث مؤشرات استخدام وسائل تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من قبل المؤسسات الاقتصادية في فلسطين، بما يشمل أسباب عزوفهم عن تبني الحلول التكنولوجية، ومدى انتشار التجارة الإلكترونية، والتفاعل الإلكتروني مع المؤسسات الحكومية.

تحميل الملف