55 عام منذ احتلال 1967 - استشراف مستقبل القضية الفلسطينية

مقدمة

بعد مرور 55 سنة من احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة، يدعوكم كل من معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) ومعهد الأبحاث التطبيقية -القدس (أريج) وبالشراكة مع مركز أبحاث الأراضي (LRC لحضور المؤتمر الخاص لاستشراف وضع القضية، والحالة الاقتصادية، الفلسطينية، في ظل المعيقات التي تقف امام إمكانية تجسيد "حل الدولتين" باعتبارها الصيغة المتوافقة دوليا لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية المحتلة وذلك بحسب القرارات الدولية ولاحقا لاتفاقية اعلان المبادئ والتي بدورها كانت عتبة لمساعي دولية تهدف الى اسدال الستار على الصراع الفلسطيني – العربي الاسرائيلي.

 

الأهداف

يهدف المؤتمر الى الاستماع الى مواقف لقاء لفيف من الخبراء والمختصين في عملية السلام ومستحقاتها ومفهومها وذلك لاستعراض رؤيتهم ومواقفهم وأفكارهم حول الموضوع، وأيضا لتسليط الضوء على المخاطر والعواقب المنوطة بفشل الحلول المبنية على التوافق أو حتى المضي قدما في دهاليز "اللا حل" ضمن سياسية تمديد واطالة عمر الصراع، أو "تقليصه". كما يسعى المؤتمر لهدف استخلاص العبر والدروس من مرحلة 30 سنة انطلقت في مدريد وعلق فيها الصراع والمفاوضات، بينما حل العنف الاستيطاني والتنصل من مفهوم مبادئ السلام والخروج بالتوصيات والرؤى لإعادة ترتيب الأوراق وإعادة العملية السلمية لمسار صحيح ضمن رعاية دولية متعددة الأطراف لضمان تنفيذ الاتفاقيات التي من شأنها انهاء الصراع. بينما بدأت المرحلة بوعد الأرض مقابل السلام، انتهت بعرض للسلام الاقتصادي بدل السلام أو الأرض.

 

المحاور

ينظر المؤتمر لرسم خارطة الوقائع على الأرض، وتهويد هوية وجغرافية الأراضي الفلسطينية المحتلة، وبحث الحلول المطروحة ومدى ملاءمتها مع تطلعات الشعب الفلسطيني. حيث سيتم الاستماع الى مواقف الأطراف الدولية والاقليمية من حل الدولتين في ظل استمرار اسرائيل في فرض الوقائع على الأرض، وكيف أن الاحتلال تجاوز الاتفاقيات الموقعة وعزز فصل الضفة الغربية عن قطاع غزة وضرب نواة الدولة الفلسطينية وعاصمتها القدس باستهدافها جغرافيا وسكانيا واقتصاديا. وأيضا سيتم بحث دور المشروع الاستيطاني في رسم معالم الأراضي المحتلة وتحديدا في القدس والاغوار. ولماذا عجزت الجهات الدولية منها محكمة الجنايات وغيرها في ردع الانتهاكات الإسرائيلية المتكررة وتحديدا سياسة هدم المنازل في الضفة الغربية والقدس الشرقية. كما سيتم التطرق الى مدى واقعية الدعاوي التخلي عن حل الدولتين والبحث في البدائل المطروحة على الأرض ومدى تلاءمها مع تطلعات الشعب الفلسطيني ومدى إمكانية تجسيدها على الأرض كبدائل للحل المتوافق عليه دوليا، وهل سيكون الحل الاقتصادي بديل اخر ونهائي، وهل سيشهد الفلسطينيين نهاية لممارسات الفصل العنصري ضدهم.

 

سيعقد المؤتمر في يوم الاحد الموافق 5 حزيران 2022 في مقر معهد (ماس) في رام الله، هذا بالإضافة الى المشاركة والحضور عبر تقنية المنصة الالكترونية (زووم). كما سيتم توفير ترجمة فورية من اللغة العربية الى الإنكليزية وبالعكس.

 

جدول الأعمال

9:00-9:30

استقبال وتسجيل

9:30-9:40

 

 

كلمات الافتتاح:

السيد رجا الخالدي مدير عام معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس)

الدكتور جاد أسحق مدير عام معهد الأبحاث التطبيقية – القدس (أريج)

9:40-10:00

 

 

 

د. محمد مصطفى،

عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية ورئيس مجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني

أفق إقامة الدولة الفلسطينية، بناء اقتصاد وطني في ظل فرض إسرائيل الأمر الواقع الاستيطاني

الجلسة الأولى: البعد السياسي

10:00

ممثل عن المجتمع الدولي

دور مؤسسات الأمم المتحدة في تحصيل الحقوق والعدالة للشعب الفلسطيني ومحاربة ازدواجية المعايير في تطبيق القانون الدولي

10:20

 

سير فنسنت سين،

القنصل العام البريطاني في القدس سابقا

من بلفور لبايدن – القيم العالمية والقانون الدولي مقابل المصالح الوطنية

10:40

الدكتور مصطفى البرغوثي،

الأمين العام للمبادرة الوطنية الفلسطينية

تقاعس المجتمع الدولي في ترجمة مسؤوليته نحو الاستحقاق الفلسطيني في تقرير مصيره الوطني والتصدي للانتهاكات الإسرائيلية للقوانين والاتفاقيات الدولية

11:00

 

 

النائبة عايدة توما سليمان،

عضو القائمة المشتركة من الجبهة الديمقراطية للسلام والمساواة

الفلسطينيون في داخل اسرائيل: السياسيات الإسرائيلية التي تحرمهم من حقوقهم

11:20

نقاش عام

11:45

استراحة قهوة

 

 

الجلسة الثانية: البعد الجيو اقتصادي

12:00

الدكتور جاد أسحق،

مدير عام معهد أريج

المنطقة "ج" واستدامة الدولة الفلسطينية

12:20

الأستاذ رجا الخالدي،

مدير عام معهد ماس

"تقليص الصراع ومخاطر السلام الاقتصادي كمرحلة بديلة عن تحقيق السلام

12:40

الأستاذة هند خوري،

وزيرة الدولة لشؤون القدس سابقا، وسفيرة فلسطين في فرنسا سابقا

القدس في بوتقة الصراع وبوابة الحل

13:00

الدكتور محمد السمهوري،

 اقتصادي ومحاضر سابق في "مركز كراون لدراسات الشرق الأوسط" التابع لجامعة براندايس

الاثار الاقتصادية المدمرة لفصل الضفة الغربية وقطاع غزة

 

13:20

السيد سمير حليلة،

مفكر فلسطيني

المقومات الاقتصادية الاستراتيجية لتحقيق التطلعات الفلسطينية لدولة مستقلة

13:40

الأستاذ شعوان جبارين،

مدير مؤسسة الحق

هل ستكون المحكمة الجنائية الدولية بداية النهاية للانتهاكات الإسرائيلية؟

14:00

نقاش عام

14:30

عرض لمشروع القدس الشرقية ضمن تقنية ثلاثية الابعاد

14:45

غداء

 

 

تسجيل الحضور : 

الموعد النهائي 05 يونيو 2022

Untitled Board