خلفية تاريخية ورسالة المعهد
كلمة المدير العام
مجلس الأمناء
المدراء العامون للمعهد
مجموعة مستشاري البحوث
فريق العمل
مصادر التمويل والمانحون
شركاؤنا
مرافق المعهد
التقارير السنوية
ادعم ماس
شواغر
اتصل بنا
روابط مفيدة
الرئيسية »   12 تشرين الثاني 2019طباعة الصفحة

مجلس أمناء المعهد

 

 

يشرف على المعهد مجلس أمناء مكون من 9-17 عضوا من الشخصيات الفلسطينية المشهود لها بطول الباع والخبرة والسمعة العلمية الجيدة والمكانة الأكاديمية المرموقة، ممن شغلوا مناصب أكاديمية أو عامة رفيعة وممن عايشوا الحياة الأكاديمية أو العملية فترة طويلة. وينتخب مجلس الأمناء القائم الأعضاء الجدد داخليا بالترشيح والاختيار ليحلوا محل من انتهت فترة عضويته بعد انقضاء ثلاث سنوات قابلة للتجديد مرتين. أما "مكتب المجلس" والمكون من الأعضاء التنفيذيين وهم الرئيس ونائب الرئيس وأمين السر وأمين الصندوق بالإضافة إلى المدير العام، فيجتمع مرة كل ثلاثة أشهر، ويضطلع "مكتب المجلس" بشكل رئيسي بالتعامل مع الأمور الطارئة التي تستجد وتستدعي قراراً من المجلس في غير فترة انعقاده.

يعقد المجلس اجتماعاً سنوياً واحداً لمناقشة أمور المعهد عامة. وتشمل مهام المجلس وصلاحياته: تأمين الموارد المالية للمعهد، ومناقشة مشروع موازنة المعهد وخطته البحثية السنوية وإقرارهما، وتعيين المدير العام، وتعيين مدير البحوث والمدير المالي بناء على تنسيب من المدير العام، وإقرار وتعديل الأنظمة المختلفة المتعلقة بشؤون المعهد الإدارية والمالية، وأخيراً العمل على ضمان استقلالية المعهد وصيانته واتباع جميع الطرق المؤدية إلى رفع شأنه وتمكينه من أداء رسالته وتحقيق أهدافه وغاياته.

فيما يلي  قائمة بأعضاء مجلس أمناء المعهد الحالي مع سيرة مختصرة لكل منهم:

      نبيل قسيس  
  رئيس مجلس الأمناء
رئيس مجلس إدارة هيئة سوق رأس المال؛ مدير عام معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) (2014-2019)؛ عضو مجلس أمناء مؤسسة ياسر عرفات؛ عضو المجلس الاستشاري لهيئة مكافحة الفساد؛ إضافة إلى عضوية عدة مجالس أخرى. شغل عدة مناصب منها: وزير المالية في السلطة الوطنية الفلسطينية (2012-2013)؛ رئيس جامعة بيرزيت (2004-2010)؛ وزير التخطيط  (2003-2004)، وزير السياحة والآثار (2002-2003)؛ وزير مكلف بمشروع بيت لحم 2000 (1998 –2002)؛ منسق اللجنة الوزارية للإصلاح 2002-2004؛ مدير عام معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني "ماس" (1994-1998)؛ عضو مجلس إدارة سلطة النقد الفلسطينية (2006-2012)؛ رئيس لجنة التدقيق في السلطة الوطنية الفلسطينية (2009-2012)؛ مدير عام الطواقم الفنية والاستشارية للفريق الفلسطيني لمفاوضات السلام (1993-1994)؛ نائب رئيس الوفد الفلسطيني لمباحثات السلام، واشنطن (1992-1993).
 
 أستاذ في الفيزياء يحمل درجة الدكتوراة في الفيزياء النووية النظرية من الجامعة الأمريكية في بيروت (1972) ودرجة الماجستير في الفيزياء من جامعة ماينز– ألمانيا (1969). عمل كعضو في الهيئة التدريسية وتدرج في الرتب الأكاديمية في الجامعة الأردنية (1972-1980) وجامعة بيرزيت (1980-1994) وعمل كزميل بحث في عدة جامعات ومؤسسات بحث متخصصة في ألمانيا وبريطانيا وفرنسا وإيطاليا. له العديد من المنشورات في الفيزياء النووية والنظرية ومقالات وأوراق سياسات ومقابلات كثيرة حول مواضيع سياسية واقتصادية وتربوية وثقافية ذات اهتمام عام. شارك في العديد من المؤتمرات والمنابر الدولية الهامة.

 

 
 
 
         ماهر المصري
نائب رئيس مجلس الأمناء
رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي الفلسطيني. عضو مجلس أمناء معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس). عمل كمخطط اقتصادي في كل من لبنان وبريطانيا والسعودية وفلسطين. تم انتخابه عام 1996 عضواً في المجلس التشريعي الفلسطيني ولاحقاً وزيراً للاقتصاد الوطني حتى عام 2005. إلى جانب كونه وزيراً، ترأس هيئة تشجيع الاستثمار الفلسطيني (PIPA)والمؤسسة الفلسطينية للمواصفات والمقاييس (PSI) وكذلك الهيئة العامة للمدن الصناعية والمناطق الصناعية الحرة .(PIEFZA) شغل السيد ماهر المصري منصب رئيس مجلس إدارة هيئة سوق رأس المال الفلسطينية (PCMA) في الفترة ما بين 2006- 2014، ويشغل حالياً منصب عضو مجلس إدارة في صندوق الاستثمار وكذلك رئيس مجلس إدارة شركة بورصة فلسطين
 
 
         علا عوض
        أمين السر
تشغل حالياً منصب رئيس الجهاز المركزي للإحصاء الفلسطيني، وأمين عام المجلس الاستشاري للإحصاءات الرسمية، وقد تبوأت مناصب رفيعة على الصعيد الدولي من أبرزها توليها منصب رئيس الرابطة الدولية للإحصاءات الرسمية (IAOS) للأعوام 2015-2017، وتمثل حاليا المنطقة العربية في فريق الأمم المتحدة عالي المستوى لمراقبة مؤشرات خطة التنمية المستدامة 2030 "SDG"،
كما أنها عضواً بالعديد من الهيئات والمنظمات الإقليمية والدولية، منها:
عضو مجلس معهد الإحصاء الدولي (ISI)، للأعوام (2017-2019.
مبادرة الشرق الوسط للقيادات الشابة التابعة لمعهد (ASPEN).
مجلس إدارة مركز الأبحاث الإحصائية والاقتصادية والاجتماعية والتدريب للدول الإسلامية (مركز أنقرة).  
اللجنة الاستشارية الدولية لمركز إحصاء أبو ظبي.   · 
مجلس أمناء المعهد العربي للتدريب والبحوث الإحصائية.   · 
   مجلس إدارة اتحاد الإحصائيين العرب.
هي عضو مجلس أمناء كل من مؤسسة ياسر عرفات، معهد "ماس"، مؤسسة مفتاح، وعضو المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وعضو هيئة محكمي جائزة النزاهة لمؤسسة "أمان"، وعضو اللجنة القطريّة الدائمة لدعم القدس.
 
د. عوض حاصلة على درجة الدكتوراه في إدارة الأعمال من جامعة ليفربول، ودرجة الماجستير في الإحصاء التطبيقي من جامعة بيرزيت، ودرجة الماجستير في إدارة الأعمال من جامعة بوسطن، ودرجة البكالوريوس في الاقتصاد من جامعة بيرزيت.  ولها العديد من الأوراق البحثية والعلمية في مواضيع التنمية المستدامة، النوع الاجتماعي، سوق العمل، واقع الاقتصاد الفلسطيني، الحكم الرشيد، نشر البيانات، وإدارة العمل الإحصائي في ظل الأزمات.

 

 
 
   عزام الشوا
 أمين الصندوق
محافظ سلطة النقد الفلسطينية ورئيس مجلس إدارتها لمدة خمسة سنوات، من 20/11/2015 وحتى 3/1/2021.  خلال تلك الفترة ترأس أيضا اللجنة الوطنية لمكافحة غسل الأموال ومجلس إدارة المؤسسة الفلسطينية لضمان الودائع والمعهد المصرفي. وفي 29 نيسان 2018 مُنح جائزة "وسام الاتحاد الذهبي للإنجاز" من اتحاد المصارف العربية.
 
شغل في العام 2003 منصب وزير الطاقة والموارد الطبيعية في السلطة الوطنية الفلسطينية، حيث أمضى أكثر من ثلاث سنوات في منصبه تميزت بنشاط مشهود. وشهد العام 2007 ذروة انخراط الشوا في خضم العمل المصرفي بتوليه منصب المدير العام لبنك القدس. وفي عام 2012، ترأس مجلس إدارة جمعية البنوك في فلسطين حيث فعّل بشكل ملموس دورها في خدمة البنوك الأعضاء والقطاع المصرفي بصورة عامة. وفي آذار 2013، انضم إلى البنك التجاري الفلسطيني كمديره العام.
 
ومنذ تأسيسه في عام 2002، ظل الشوا عضواً بارزاً بمجلس إدارة صندوق الاستثمار الفلسطيني، الذي يمثل صندوق الدولة السيادي وذراعها الاستثماري. يشغل الشوا رئاسة مجلس إدارة مؤسسة فلسطين المستقبل للأطفال. كما أنه عضو ناشط في مجالس إدارة عدة منظمات ومؤسسات محلية ودولية، أهمها: جمعية رجال الأعمال، مؤسسة القيادات الشابة (Young Presidents Organization YPO)، وشركة توليد الطاقة الفلسطينية، ومؤسسة التعاون، ومؤسسة محمود عباس، ومؤسسة ياسر عرفات. كما أن الشوا عضو في اتحاد المصارف العربية.
 
 كما كان قد ترأس سابقاً مجلس إدارة عدة مؤسسات أهمها مؤسسة ريف للإقراض، وشركة "نات هيلث NatHealth"، ونادي غزة الرياضي، وجمعية أطفالنا للصم، واتحاد رفع الأثقال الفلسطيني، وعضوية مجلس أمناء جامعة القدس المفتوحة ومؤسسة التعليم من أجل التوظيف.
 
وقد أنهى تعليمه من جامعة ليموين- أوين ((Lemoyne-Owen College في مدينة ممفيس في ولاية تينيسي الأمريكية عام 1988، حيث حصل على شهادة البكالوريوس في الرياضيات.
 
 
 
 
    إسماعيل الزابري
 
اقتصادي. نائب محافظ فلسطين لدى الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي. رئيس الهيئة العامة لمؤسسة التعاون وعضو في لجنة الاستراتيجية والحوكمة، ولجنة تنمية الموارد، ولجنة المشاريع والبرامج في المؤسسة. رئيس اللجنة التوجيهية وعضو مجلس إدارة في صندوق إقراض الطالب.
 
عضو مجلس أمناء جامعة بيرزيت ولجنتها لتنمية الموارد، عضو مجلس أمناء "مسارات"، وعضو الهيئة العامة للمشروع الإنشائي العربي الزراعي "موسى العلمي"-أريحا.
 
وتشمل المواقع التي شغلها سابقاً: عضوية مجلس أمناء المركز الدولي للبحوث الزراعية في الأراضي الجافة (إيكاردا)-حلب، مؤسسة التعاون، منتدى الفكر العربي-عمان، الجامعة العربية الأمريكية-جنين، برنامج تمكين، وعضوية مجلس إدارة برنامج تمويل التجارة العربية، ومجلس إدارة سلطة النقد الفلسطينية ورئيس لجنة التدقيق لسلطة النقد. كما عمل مديراً للدائرة الفنية في الصندوق العربي للإنماء الاقتصادي والاجتماعي، ومديراً لقسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا لتحليل السياسات الاقتصادية في منظمة الأمم المتحدة للأغذية والزراعةFAO في روما- إيطاليا.


  باسم صبحي خوري
 
رئيس مجلس إدارة شركة دار الشفاء لصناعة الأدوية. عضو مجلس أمناء/إدارة في كل من: جامعة بيرزيت، معهد إدوارد سعيد الوطني للموسيقى، هيئة سوق رأس المال، الصندوق الفلسطيني لضمان الودائع، ومؤسسة Saint Yves لحقوق الإنسان. وهو عضو مؤسس لكل من: شركة دار الشفاء لصناعة الأدوية المساهمة العامة المحدودة (1985)، شركة Pharmacare Premiumفي مالطا (2009)، الشركة الوطنية للصناعات الزراعية–زيت (2007)، مؤسس شركة فلسطين للتأمين (1996). شغل سابقاً المناصب/العضويات التالية:
  • انتخب رئيسا مرتين للاتحاد العام للصناعات الفلسطينية (2006 & 2009)
  • وزير الاقتصاد الوطني (2009).
  • رئيس الاتحاد العام للصناعات الدوائية (2001– 2004).
  • رئيس اللجنة العلمية (1992– 1994).
  • عضو اللجنة الفنية للتجارة والصناعة (1990– 1994).
  • عضو مجلس إدارة في كل من: المؤسسة الفلسطينية للتجارة وبالتريد (1993-2002) والاتحاد العام للصناعات الفلسطينية (1985).
       حاصل على شهادة الصيدلة الصناعية، (1983)، جامعة أوكلاهوما، الولايات المتحدة الأمريكية
 
 

 
 
     خالد العسيلي
رجل أعمال فلسطيني. رئيس بلدية الخليل (2007-2012). قام بتأسيس شركة العسيلي للتجارة والمقاولات ومع قدوم السلطة الوطنية الفلسطينية شارك وساهم في تأسيس العديد من الشركات الوطنية وعلى رأسها مجموعة الاتصالات الفلسطينية التي كان احد أعضاء مجلس إدارتها لعدة سنوات ومجموعة ابيك التي ما زال نائبا لرئيس مجلس إدارتها والعديد من الشركات الأخرى كشركة نابكو التي يرأس مجلس إدارتها حالياً إضافة إلى رئاسته لمجموعة من شركاته الخاصة.
 
في عام 1976 ومع إجراء أول انتخابات بلدية ترشح في الانتخابات ضمن قائمة "الكتلة الوطنية" وفاز بعضوية مجلس بلدية الخليل في سن التاسعة والعشرين وكان أصغر أعضاء المجلس البلدي سناً.
أثناء عضويته في مجلس بلدية الخليل شغل منصب نائب رئيس البلدية وعرف عنه نشاطه في العمل التنموي والاقتصادي. شارك في جلسات عدة دورات للمجلس الوطني الفلسطيني الذي هو عضو فيه وعرف عنه نشاطه في العمل السياسي والوطني.

 

 
 
 ريتا جقمان
 

أستاذة الصحة العامة في معهد الصحة العامة والمجتمعية، جامعة بيرزيت، ومن مؤسسيه في العام 1978. وعضو مؤسس لمعهد دراسات المرأة في جامعة بيرزيت في العام 1993. خلال عملها في البحث، تعاونت جقمان مع حركة العمل الاجتماعي الفلسطيني في الثمانينيات، والتي تمخض عنها تطوير نموذج فلسطيني للرعاية الصحية وتأسيس أول برنامج لصحة المرأة. شاركت كذلك في التسعينيات في بناء شبكة مجتمعية لتأهيل الأشخاص ذوي الإعاقة. كما قامت بتأريخ آثار الاحتلال العسكري الإسرائيلي على الصحة الجسدية والعقلية للفلسطينيين. منذ العام 2000، تركزت أبحاثها حول تأثير البيئات المشابهة لبيئة الحرب والتعرض للعنف السياسي على صحة ورفاهية الفلسطينيين، مع التركيز على الصحة النفسية والاجتماعية وعلاقتها بالصحة الجسدية. وقامت لإنجاز عملها بتطوير أدوات قياس لتقييم الصحة النفسية والاجتماعية ذات العلاقة بهذا السياق، والطرق التي يمكن للتدخلات أن  تعزز الجلد الفعال والمقاوم لظروف الحرب المستمرة، خاصة بين الشباب. لها منشورات في مواضيع متعددة وخاصة حول صحة المرأة والصحة النفسية أثناء الحروب والصراعات من منظور مختلف تخصصات الصحة العامة. وهي واحدة من ثلاثة منسقين وعضو في اللجنة التوجيهية لتحالف اللانسيت الفلسطيني للصحة. كما تعمل حالياً كمفوض للجنة اللانسيت/سوريا، ولجنة اللانسيت لحقوق الإنسان والصحة.

حصلت على لقب زميل دولي من جمعية أبحاث المراهقة في العام 2018  لتطوير نهج حساس دوليا وثقافيا لفهم المراهقة، ومنحت درجة الدكتوراه الفخرية من كلية لندن للاقتصاد في العام 2011 نظرا "لمساهمتها البارزة في زيادة فهم أو تقدير" أسباب الأشياء.. ". كما أنها منحت درجة الدكتوراة الفخرية في العلوم (مرتبة الشرف) من King's College London، لعملها وإضافتها "لنهضة الرعاية الصحية في بيئات الحرب وما بعد الحرب في الشرق الأوسط والعالم"، في 2019.

 

 
     سام بحور
رجل أعمال فلسطيني – أمريكي مقيم في مدينة البيرة / رام الله بفلسطين، ويتولى إدارة شركة إدارة المعلومات التطبيقية (إيم).
 
كان لسام دور فعال في تأسيس اثنتين من الشركات المدرجة في السوق المالي، وهما شركة الاتصالات الفلسطينية (بالتل) والشركة العربية الفلسطينية لمراكز التسوق. ويشغل حالياً عضوية كل من مجلس إدارة البنك الإسلامي العربي، كعضو مستقل، بالإضافة لعضويته في والمجلس الاستشاري للمكتب العربي الإقليمي لجمعيات المجتمع المفتوح (Open Society Foundations). يشغل سام صفات اعتبارية متعددة في العديد من مؤسسات المجتمع المدني، بما في ذلك رئاسته لمؤسسة أمريكيين لاقتصاد فلسطيني فاعل التي كان من مؤسسيها، وعضوية مجلس الرؤية العادلة (Just Vision) في نيويورك، وعضوية مجلس إدارة ومستشار سياسات لشبكة السياسات الفلسطينية، وعضو مجلس إدارة وسكرتير لمجموعة الاستراتيجية الفلسطينية.
 
يكتب سام بوتيرة متكررة في الشؤون الفلسطينية، كذلك، فأن سام هو المحرر المشارك لكتاب "الوطن: التاريخ الشفوي لفلسطين والفلسطينيين" (HOMELAND: Oral History of Palestine and Palestinians (1993)).
 
 
 

      سليم تماري
 
 كبير الباحثين في مؤسسة الدراسات الفلسطينية ومدير سابق لمؤسسة الدراسات المقدسية التابعة لمؤسسة الدراسات الفلسطينية، ورئيس تحرير “Jerusalem Quarterly” و"حوليات القدس.
 
أستاذ علم الاجتماع في جامعة بيرزيت وقام بتأليف العديد من الأعمال عن الثقافة الحضرية، وعلم الاجتماع السياسي، والسيرة الذاتية، والتاريخ الاجتماعي، والتاريخ الاجتماعي لشرق المتوسط.
شـغل تمـاري عدة وظائف تدريس، من بينها: أستاذ زائر في جامعة كاليفورنيا في بيركلي (2005، 2007، 2008)؛ زميل إيريك لين في جامعة كامبردج (Eric Lane Fellow at Cambridge University)(2008)؛ أستاذ زائر في جامعة كولومبيا (نيويورك)؛ أستاذ زائر في جامعة القدس؛ محاضر في دراسات البحر الأبيض المتوسط في جامعة البندقية (2002 إلى الوقت الحاضر). وله العديد من المؤلفات

 

 
سامية جبران طوطح
المدير التنفيذي لشركة بيسان م.م. ومؤسستها بالشراكة مع زوجها في مدينة رام الله - فلسطين، في العام 1988، لخدمة السوق الإقليمي من خلال توفير حلول متكاملة في مجال أنظمة المعلومات للإدارة المالية لخدمة مختلف القطاعات ومنها التجارية والصناعية والحكومية وغير الحكومية ومؤسسات التمويل الصغير.
 
طوطح عضو مؤسس لمنتدى سيدات الأعمال في فلسطين العام 2006 وعضو فاعل حاليا. كما أنها خدمت كأول امرأة من القطاع الخاص الفلسطيني كعضو في مجلس إدارة سلطة النقد الفلسطينية بين 2016 و2019. وهي عضو مجلس أمناء جامعة بيرزيت منذ العام 2017.

 

 
    محمد مصطفى
يشـغــل الدكـتور محـمد مصطـفى حالياً منصــب رئيس مجلـس إدارة صــندوق الاستثمار الفلسـطيني، ومستشار السيد الرئيس للشؤون الاقتصادية. وكمستشار للشؤون الاقتصادية، فإن د. مصطفى عضو بارز في فريق المفاوضات الفلسطيني لقضايا الوضع الدائم، حيث يقود ملف الشؤون الاقتصادية.
 
وقد ركّز د. مصطفى على موضوعي التأثير والابتكار طيلة مسيرته المهنية. وخلال هذه المسيرة؛ قاد د. مصطفى إطلاق العديد من الشركات الفلسطينية الرائدة مثل: شركة الاتصالات الفلسطينية (بالتل)، وشركة الوطنية موبايل، وشركة مصادر لتطوير الموارد الطبيعية ومشاريع البنية التحتية، بالإضافة إلى عدد من صناديق الاستثمار مثل صندوق رسملة للاستثمار في الأسهم الفلسطينية، وصندوق شراكات للاستثمار في المشاريع الصغيرة والمتوسطة. كما عمل د. مصطفى على تسهيل عمليات الاكتتاب في عديدٍ من الشركات المحلية والإقليمية، مثل شركة الاتصالات السعودية، وأورانج الأردن، وبالتل، والوطنية موبايل، كما كان له دور فاعل في بناء وتطوير القطاع المصرفي الإسلامي في فلسطين.
 
يتمتع د. مصطفى بخبرة دولية واسعة في العمل مع المؤسسات الحكومية والعالمية والأكاديمية. وقد شغل منصب نائب رئيس الوزراء للشؤون الاقتصادية في عام 2013، ونائب رئيس الوزراء ووزير الاقتصاد الوطــــــني فــي الفــترة مــن 2013-2014. وخــلال الفتــرة التــي قضاهــا فــي الحكــومة الفلســطيــنية، لــعــب د. مصطفى دوراً رئيسياً في المبادرات الاقتصادية الوطنية، بما في ذلك مبادرة الاقتصاد الفلسطيني تحت إشراف مكتب اللجنة الرباعية ووزير الخارجية الأمريكي السابق جون كيري.
 
وعلى الصعيد الدولي، شغل د. مصطفى مناصب رفيعة عدد من المؤسسات الدولية الرائدة دولياً وإقليمياً، فقد عمل لأكثر من 15 عاماً في البنك الدولي في واشنطن، حيث شغل هناك عدة مناصب عليا وتركز عمله في مجالات من بينها التنمية والإصلاح الاقتصادي، وتمويل المشاريع، وتنمية القطاع الخاص وتطوير البنية التحتية. أما قبل ذلك، فقد تبوأ د. مصطفى عدة مناصب من أهمها: مستشاراً للإصلاح الاقتصادي والخصخصة لدى حكومة دولة الكويت، ومستشاراً لدى صندوق الاستثمارات العامة في المملكة العربية السعودية، وأستاذاً في جامعة جورج واشنطن.


 

 

 
      محمد نصر
أستاذ الاقتصاد المشارك في كلية الأعمال والاقتصاد في جامعة بيرزيت. رئيس مجلس إدارة شركة عمار للتطوير العقاري والسياحي، نائب رئيس مجلس إدارة البنك الإسلامي العربي، شغل منصب رئيس مجلس أمناء ماس سابقا وعضو مجلس إدارة كل من: صندوق الاستثمار الفلسطيني وشركة سند للموارد الإنشائية، بالإضافة إلى عضوية العديد من المجالس واللجان. شغل سابقا عدة مناصب منها:
  • رئيس مجلس أمناء معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس( (24/4/2018-23/4/2021(
  •  
  • منصب عميد كلية الاقتصاد والأعمال في جامعة بيرزيت (2011-2014) (1996-1999).
  •  
  • رئيس مجلس إدارة هيئة سوق رأس المال الفلسطينية (2014-2015)
  •  
  • نائب رئيس مجلس إدارة شركة أريحا الصناعية الزراعية (2012-2017)
  •  
  • مدير عام معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) (2007-2008).
  •  
  • رئيس مجلس إدارة معهد الحوكمة الفلسطيني (2011-2014).
  •  
  • عضو لجنة الانتخابات المركزية الفلسطينية (2008-2011)
  •  
  • رئيس برنامج ماجستير إدارة الأعمال في جامعة بيرزيت (1999-2002).
  •  
  • رئيس  قسم الاقتصاد في جامعة اليرموك في الأردن (1986-1994).

 

 

 
 
  هيثم لطفي الزعبي
 
رجل قانون وشريك مؤسس في مكتب الزعبي للمحاماة في فلسطين ولديه خبرة مميزة ورائدة بالأمور القانونية والتنظيمية الخاصة بالنشاطات التجارية والاقتصادية والاستثمارية بما فيها قطاع الأعمال والاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والطاقة والضرائب وسوق رأس المال.
 
شارك المحامي هيثم الزعبي بشكل جوهري في صياغة عدد من القوانين والتشريعات أهمها القانون الأساسي الفلسطيني (الدستور الفلسطيني) وقوانين الشركات وأنظمة تشجيع الاستثمار غيرها من القوانين التجارية.
 
ساهم في تأسيس معهد الحقوق في جامعة بيرزيت وعمل فيه محاضراً غير متفرغ لمدة (8) سنوات.
 
يهتم الزعبي بقطاع التعليم في فلسطين وقد قام مع مجموعة من الأصدقاء بتأسيس مدارس بكالوريا الرواد في نابلس كما خدم كعضو مجلس إدارة في صندوق إقراض الطلبة ما بين عام 2013 وعام 2016.
 
في عام 2014 تم اختيار المحامي هيثم الزعبي كعضو في محكمة التحكيم الدولية - باريس التابعة للغرفة التجارية الدولية.
 
 

 

 
        رجا الخالدي
    (بحكم منصبه)
مدير عام معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) منذتشرين ثاني 2019.
 
شغل منصب منسق البحوث في ماس خلال الفترة )آذار 2016 - تشرين ثاني 2019). وكان قد عمل في مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية (أونكتاد) في الفترة 1985-2013، وكان منسقاً لبرنامج مساعدة الشعب الفلسطيني (2000-2006). وقد أمضى سنواته الخمس الأخيرة في الأونكتاد رئيساً لمكتب مدير شعبة العولمة والسياسات التنموية التي قادت تجاوب الأونكتاد مع الأزمة العالمية الاقتصادية وحضورها لاجتماعات مجموعة الـ20 (20-G). وكان عضواً استشارياً لمؤسسة التعاون وعضواً مؤسساً لصندوق إغاثة الأسرة في فلسطين (جنيف)، كما كان عضواً في مجلس أمناء ماس خلال الفترة(2007-2013).
يحمل الخالدي درجة الماجستير في التنمية الاقتصادية (1981) من جامعة لندن SOAS -المملكة المتحدة، وأعدّ ونشر العديد من الأبحاث والتقارير حول الأوضاع الاقتصادية والسياسات التنموية في الأراضي الفلسطينية المحتلة وحول الاقتصاد العربي في إسرائيل.