الرئيسية
برامج التدريب
انشطة المعهد
شواغر
المنشورات
مرافق المعهد
المكتبة
خريطة الموقع
عن ماس

إطلاق مشروع "تخضير الاقتصاد الفلسطيني

 يكتسب مفهوم "التنمية المستدامة"، أو التنمية التي تحافظ على جودة البيئة والموارد الطبيعية الحساسة أهمية متزايدة منذ اعتماد المجتمع الدولي "أهداف التنمية المستدامة 2015-2030"، حيث بات نجاح أية مبادرة أو نشاط اقتصادي مرهون بمدى اهتمامه بآثاره البيئية وتوظيفه السليم للموارد الطبيعية. في الحالة الفلسطينية التي تشوبها ظاهرة انحسار القطاع الزراعي تحت ضغط الاحتلال والاستيطان وتحكم اسرائيل بالموارد الطبيعية، تتطلب التنمية المستدامة الاهتمام ليس فقط بتطوير أنظمة الصرف الصحي ومعالجة النفايات ومخلفات الإنتاج الصناعي والأعمال الإنشائية بحسب المعايير الفنية العالمية، بل يقتضي أيضا إدارة القطاع الزراعي بما يضمن توسيع الرقعة الخضراء وانتهاج الزراعة المستدامة المعتمدة على المدخلات العضوية وتطوير القدرة على إنتاج الأسمدة العضوية للحفاظ على الموارد الطبيعية (وخاصة التربة والمياه الجوفية) والطاقة المتجددة وغيرها من الممارسات المثلى التي من شأنها تخفيف الاعتماد على المصادر المستوردة والحفاظ على البيئة.

في هذا السياق أطلقت جمعية التنمية الزراعية/ الإغاثة الزراعية الفلسطينية مشروع "تخضير الاقتصاد الفلسطيني" خلال حفل نظمته في مقر جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في مدينة رام الله. تحدث خلال اللقاء خليل شيحا، المدير العام للإغاثة، موضحاً أن هذا المشروع يأتي استكمالاً لجهود سابقة قامت بها "الإغاثة" في هذه المسألة، وأن فلسطين وقعت العديد من الاتفاقيات والمعاهدات الدولية التي تلزمها بأن يكون اقتصادها أخضرا، وبين أن ذلك لا يقتصر على قطاع الزراعة وإنما يمتد ليشمل الاقتصاد الفلسطيني بأكمله. كذلك فإن فلسطين قامت بالتوقيع على تطوير منظومة وإطار قانوني ناظم للبيئة ومعالجة النفايات الصلبة والسائلة وتشجيع استخدام المواد غير الضارة بالبيئة وزيادة المسطحات الخضراء.
أشار شيحا أن أحد أهداف المشروع يتمثل في زيادة كميات الإنتاج من الكومبوست بهدف تعزيز الإنتاج المحلي له وتقليل واردات الكمبوست من إسرائيل. بالإضافة إلى تعزيز هذه الممارسة وزيادة ربحيتها. في نفس السياق وضح منسق المشروع المهندس هيثم الصغير، أن المشروع جاء بعد إجراء مسح تام لكل العاملين في مجال الكمبوست واحتياجات السوق المحلي، بينت نتائجه وجود حاجة لإنشاء مراكز ووحدات لتصنيع الكمبوست في فلسطين، كذلك بينت النتائج حاجة المزارع الفلسطيني إلى الكمبوست ورغبته في تقليل اعتماده على الإنتاج الإسرائيلي.

المصادر:
www.alquds.com/articles/1496212407561071000
www.youtube.com/watch?v=Uw4XJnNFFO4