الرئيسية
برامج التدريب
انشطة المعهد
شواغر
المنشورات
مرافق المعهد
المكتبة
خريطة الموقع
عن ماس

 


آخر الاخبار



رم الله، الأربعاء، 25 آب 2021 : عقد معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني )ماس( لقاء طاولة مستديرة بعنوان " التفاعل الفلسطيني مع جغ ا رفيا الاستعمار كيف يتم الالتفاف على نظام الم ا رقبة الإس ا رئيلية على التجارة مع الضفة الغربية )إشكالية التجارة الحدودية والشحن التجاري عبر المستوطنات( " بمشاركة مجموعة من المهتمين والمختصين وذوي الخبرة من مختلف القطاعات، وجاهياً في مق ر المعهد وعبر تقنية الزووم. قام بكتابة الورقة الباحث وليد حباس، كما قدم كل م ن السيد إب ا رهيم القاضي مدير عام الادارة العامة لحماية المستهلك في و ا زرة الاقتصاد الوطني، والسيدة سونيا الد ا ربيع من الضابطة الجمركية، والسيد سمير حليلة، مداخلاتهم وتعقيباتهم على ورقة النقاش.

رام الله، 29 تموز 2021: وافق مجلس أمناء معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) على توصية الأستاذ رجا الخالدي، مدير عام المعهد، بتعيين الدكتور رابح مرار مديراً للبحوث، على ضوء شغور هذا المنصب العام 2020. كان د. مرار قد عمل كباحث مشارك في ماس بين 2020-2021 وكذلك أعد دراسات وابحاث لصالح المعهد خلال سنوات سابقة.

تُبرز صدمة كورونا الاقتصادية والصراع الأخير مع إسرائيل أهمية تعزيز الاقتصاد الفلسطيني. في البداية، يتعين على صندوق النقد الدولي أن يقرّ بالتقدم المالي الذي أحرزته فلسطين على مدى ربع القرن الماضي، وأن يقدم لها "صفقة جديدة" مالية مع رفع مكانتها الرسمية.

رام الله، الأربعاء، 7 تموز 2021 : عقد معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني )ماس( لقاء طاولة مستديرة بعنوان " تخفيضات الأسعار: معضلة المؤسسات التجارية الصغيرة في مواجهة عروض أسعار المؤسسات الكبيرة " بمشاركة مجموعة من المهتمين والمختصين وذوي الخبرة من مختلف القطاعات، وجاهيا في مقر المعهد وعبر تقنية الزووم. قام بكتابة الورقة الباحث ابراهيم ابو هنطش، وقدمها الباحث في معهد ماس مسيف جميل، كما قدم كل من السيد إبراهيم القاضي مدير عام الادارة العامة لحماية المستهلك ف ي وزارة الاقتصاد الوطني، والسيد صلاح هنية رئيس جمعية حماية المستهلك الفلسطيني، والسيد بكر اشتية رئيس قسم الاقتصاد في جامعة النجاح الوطنية، مداخلاتهم وتعقيباتهم على ورقة النقاش.

اعلن مؤتمر الأمم المتحدة للتجارة والتنمية "الأونكتاد"، توقعات قاتمة تجعل من الواضح تماما أن الانتعاش الاقتصادي المستدام والحد من الفقر شرط أساسي لإطار سياسي بديل يتميز بإنهاء الإجراءات التقييدية التي يفرضها الاحتلال، وتوافر مساحة أكبر للسياسات لصانعي السياسات الفلسطينيين بما في ذلك السيادة المالية والنقدية والتجارية.

رام الله، الأربعاء، 9 حزيران 2021: عقد معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) لقاء طاولة مستديرة بعنوان "آفاق تعزيز الترابط بين الاقتصاد الفلسطيني والفلسطينيين داخل الخط الأخضر" بمشاركة المهتمين والمختصين من مختلف القطاعات وذوي الخبرة وجاهياً في مقره وعبر زووم. قدم كل من الخبير الاقتصادي السيد سمير حليلة، والباحث الاقتصادي الدكتور امطانس شحادة مداخلاتهم وتعقيباتهم على ورقة النقاش التي أعدها المعهد حول الموضوع.

رام الله، 9 حزيران 2021: صدر اليوم العدد 64 من المراقب الاقتصادي الربعي، والذي يرصد الأداء الاقتصادي للقطاعات الرئيسية في الاقتصاد الفلسطيني خلال سنة 2020.

بمجرد أن مكّن النضال الأخير قضية 1948 من استعادة مركزية الاهتمام، وذلك بمختلف جوانبها السياسية والاجتماعية والجغرافية، فقد باتت فلسطين الكاملة في المرصاد، ليس فقط غزة أو القدس أو رام الله، بل أيضا يافا وحيفا وحتى الشتات.

رام الله، 30 أيار 2021: أصدر معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) دراسة جديدة بعنوان " تطوير تنافسية المنتج الوطني وحصته: قطاع الصناعات المعدنية (الفلزية)". أعد الدراسة الباحثان علي جبارين ووفاء بيطاوي واسمهان بركة وأشرف عليها الباحث مسيف جميل. كما ساهم د. وائل الداية بالإشراف على عملية جمع البيانات في قطاع غزة.

رام الله، الأربعاء، 27 نيسان 2021: عقد معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) لقاء طاولة مستديرة بعنوان "نحو "صفقة جديدة" من المساعدات الأمريكية لفلسطين" وجاهيا في مقره وعبر الزووم بمشاركة ذوي الاختصاص والخبرة من القطاعين العام والخاص

رام الله، الأربعاء، 21 نيسان 2021: عقد معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) بالتعاون مع وزارة شؤون القدس اللقاء الأول من سلسلة لقاءات عنقود العاصمة التنموي بعنوان " المتطلبات والخطوات المؤسسية لإنجاح خطة العنقود في القدس، بحسب الممارسات الدولية المثلى

رام الله، نيسان 2021: اختتم معهد أبحاث السياسات الاقتصادية الفلسطيني (ماس) مؤخراً اعمال "المنتدى التشاوري للحماية الاجتماعية الشاملة في فلسطين"، الذي انطلق في تشرين الثاني 2020 كمبادرة علمية-أهلية حوارية، للمساهمة في تشجيع الحوار المجتمعي حول الحماية