الرئيسية
برامج التدريب
انشطة المعهد
شواغر
المنشورات
مرافق المعهد
المكتبة
خريطة الموقع
عن ماس

جائحة كورونا قد تغير العالم .. ما لم تفعله الازمة المالية العالمية

 Source https://www.theguardian.com/commentisfree/2020/mar/24/coronavirus-crisis-change-world-financial-global-capitalism

Date: 24 Mar 2020
By: William Davies


يتساءل وليام ديفيز في مقاله عما إذا كانت أزمة فايروس كورونا الحالية ستؤدي إلى تغيير في نظامنا الاقتصادي العالمي الحالي، أمر لم تفعله الأزمة المالية عام 2008. يشير المقال إلى حتمية حدوث ركود عالمي في المرحلة القادمة، بسبب الانخفاض الهائل في الاستهلاك وكذلك انهيار أسواق العمل، ويناقش المقال التحول في الأيديولوجية الاقتصادية في السبعينيات، من التصنيع المكثف الجامد إلى نمط إنتاج مرن قادر على تلبية أذواق المستهلكين. وتأمل الكثيرون في حدوث تغيير إيديولوجي معاكس في عام 2008، ولكن بدلاً من ذلك، أصبحت رؤية السوق الحرة التاتشرية أشد هيمنة في المملكة المتحدة والاتحاد الأوروبي بعد الأزمة.

قد تؤدي أزمتنا الحالية إلى اضطراب عالمي في النظرة للسياسة الاقتصادية لسببين، الأول هو أن انتشار فايروس كورونا اتبع "مسارات الرأسمالية العالمية"، في السياحة والتجارة الدولية والسفر التجاري. سبب الأزمة/ الفايروس منفصل عن الاقتصاد، ولكن مدى تأثيره يرجع إلى السمات الجوهرية للرأسمالية (الاتصال الدولي والاعتماد على سوق العمل،... الخ). السبب الثاني هو عالمية تأثير الأزمة، حيث لا يميز الفايروس بناء على الجغرافيا الاقتصادية، ولكنه يؤثر على السلوكيات والمخاوف البشرية نفسها في جميع أنحاء العالم. وتتفاقم هذه المظاهر العالمية من خلال الهواتف الذكية ووسائل التواصل الاجتماعي، حيث يتم تقاسم كثافة التجربة المشتركة بين جميع مواطني العالم.

وبسبب الطبيعة العالمية للأزمة، وانكشافها على جوانب معينة من الرأسمالية، يمكن أن تكون نقطة تحول تسمح بظهور رؤى اقتصادية وفكرية عالمية جديدة، أكثر قدرة على التعامل والتعاطي مع الأزمة، ما يجعلنا نعيد التفكير في إيديولوجيات السوق الحرة الرأسمالية السائدة اليوم.